الهجرة الى قرية سويسرية والحصول على 21 ألف يورو

قرية ألبينن الخلابة الواقعة في كانتون فاليس جنوب سويسرا تعاني من تراجع حاد في السكان، ليصل عددهم حاليا الى 240 نسمة فقط وشوارع القرية تبدو خالية معظم أيام السنة، وقال رئيس بلدية القرية بايت جوست لوكالة الأنباء السويسرية إن 3 أسر غادرت القرية مؤخرا، ما تسبب بخسارة 8 تلاميذ دفعة واحدة، وهو الأمر الذي اضطر المدرسة المحلية لإغلاق أبوابها. 


ولإيجاد حل لهذ الأزمة قرر السكان التصويت على مقترح يهدف إلى اجتذاب أشخاص مهاجرين وعائلات جديدة للسكن في القرية من خلال تقديم مبالغ مالية مغرية.

وأوضح المقترح بأنه سيقدم للشخص البالغ نحو 25 ألف فرنك سويسري أي حوالي 21 ألف يورو، وللأطفال مبلغ 10 آلاف فرنك أي حوالي 8 آلاف يورو، وقد يصل المبلغ المقدم لعائلة مؤلفة من 4 أفراد إلى نحو 50 إلى 60 ألف يورو، واشترط سكان القرية ألا تتجاوز أعمار القاطنين الجدد 45 عاما، وأن يبدوا استعدادهم للعيش في القرية 10 سنوات على أقل تقدير.

ويجب ألا تقل قيمة السكن الذي سيشترونه للإقامة في القرية عن 200 ألف فرنك "171 ألف يورو"، وأن يكون محل إقامتهم الأساسي، وذكرت قناة "يورو نيوز" الإخبارية الأوروبية: المسؤولون عن القرية يعتقدون أن هذه الخطوة ستعود بالفائدة على مستقبلهم على الرغم من التكاليف الأولية التي سينفقونها لجذب قاطنين جدد.


وأوضحت "يورو نيوز": سيحظى الوافدون إلى القرية بهواء نظيف ومناظر جميلة عند سفح الجبل المطل على نهر الرون الذي تقع عنده قريبة ألبينن، غير أن المشكلة تكمن في إيجاد فرصة عمل داخل القرية الصغيرة، لذا يُنصح بالتوجه للبحث عن عمل في مدينتي فيسب وسيون القريبتين.

وأشارت القناة الإخبارية، إلى أن ألبينن ليست القرية السويسرية الوحيدة التي تقاوم الانقراض، فكوريبو الصغيرة، التى يبلغ عدد سكانها 13 شخصا، أعلنت مؤخرا عن خطة لتحويلها إلى فندق عملاق في الهواء الطلق ضمن مسعى للحفاظ على القرية، ومن هنا عبر موقع أمانة الدولة السويسرية للهجرة يمكنك التقديم.

من هنا يمكن لأي شاب عربي التعرف على فتاة سويسرية أو أجنبية للزواج وأيضا يمكن لأي فتاة عربية التعرف على شاب سويسري أو أجنبي والزواج به.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.