اليابان تفتح أبوابها للمهاجرين من جميع أنحاء العالم وتمنحهم الإقامة الدائمة

وزارة العدل اليابانية التي تُشرف على الهجرة، أعلنت عن قوانين جديدة تنظم الإقامة الدائمة في اليابان، على أمل جذب واستبقاء عدد أكبر من العمالة عالية المهارة من جميع أنحاء العالم.


ستسري الإجراءات الجديدة بدايةً من هذا الشهر مارس 2017، ما سيسمح لبعض المتقدمين باستلام إقامتهم الدائمة في اليابان بعد قضاء عام واحد فقط، ويُصبح أيضا جميع المهاجرين بدون استثناء مؤهلين بشكل أساسي للإقامة مدى الحياة في اليابان بعد مكوثهم فيها لعشر سنوات.

كما اعتمدت الوزارة نظاماً قائماً على النقاط في العام 2012 لتقليص فترة الانتظار، خاصة للمتقدمين ذوي المهارات العالية، وفقاً لثلاث فئات، هي: الأنشطة البحثية الأكاديمية المتقدمة، والأنشطة المتخصصة/التقنية المتقدمة، وأنشطة إدارة الأعمال المتقدمة.
 وبحسب هذا النظام يستحق كل متقدم استوفى النقاط اللازمة ووفقاً لهذه الفئات، أن يحصل على تأشيرة الإقامة الدائمة بعد خمس سنوات، لكن التغييرات الأخيرة أدت إلى اختصار تلك الفترة إلى ثلاث سنوات فقط لكل من حصل على أكثر من 70 نقطة، وسنة واحدة فقط لكل من حصل على أكثر من 80 نقطة.

وأضافوا أيضاً عدة طرق إضافية لتحصيل النقاط، مثل الحصول على عقد عمل في إحدى الشركات اليابانية، والحصول على شهادات من المعاهد المرموقة.


وقد تم توسيع النظام وتقسيمه إلى عدة فئات، منها الخلفية الأكاديمية، والإنجازات المهنية، والمرتب، والعمر، والتصاريح، والمنصب، والإنجازات الخاصة.

كما تقدر إنجازات المتقدم في كل فئة وفقاً لمقياس نقاط، فعلى سبيل المثال، إذا كنت حاصلاً على درجة الدكتوراه يمنحك ذلك 30 نقطة، بينما إذا كنت حاصلاً على درجة الماجستير، فستحصل على 20 نقطة.

وإذا كنت موظفاً في إحدى الشركات، وتحقق دخلاً سنوياً 30 مليون ين على الأقل، أي ما يعادل 261700 دولار أمريكي، فسوف تحصل على 50 نقطة، لكن في حالة الحصول على 25 مليون ين فقط، أي ما يعادل 218000 دولار أمريكي، فسوف تحصل على 40 نقطة فقط.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.