إيطاليا تحتاج لأكثر من 30 ألف مهاجر للعمل وهذا هو موعد التقديم

يوم أمس الثلاثاء، كشفت إيطاليا بالجريدة الرسمية عن القانون الخاص بجلب العمال الموسميين إلى إيطاليا والذي سيسمح بدخول 30850 عامل موسمي إلى إيطاليا برسم سنة 2017.


ويشير هذا القانون إلى أنه تم تخصيص 17 ألف منصب لمجموعة من الدول ومن بينها دول عربية، حيث فتحت السلطات المجال أمام رجال الأعمال والمقاولات الإيطالية لاستقدام اليد العاملة في القطاع السياحي والفنادق والفلاحة. 

وذلك ابتداءاً من يوم أمس الثلاثاء من خلال الدخول إلى موقع وزارة الداخلية للتسجيل فيه وتهييء طلب باستقدام العامل الأجنبي.

وحسب موقع nullaostalavoro الإيطالي فإن بعث الطلبات إلى الوزارة المعنية، سيكون ممكنا عبر الأنترنيت ابتداءا من 9 صباحاً يوم 28 مارس الجاري إلى غاية 31 دجنبر من هذه السنة 2017، ويمكنك الدخول للموقع ومعرفة تفاصيل أكثر من هنا

وأضاف ذات الموقع أن القانون أكد على تسوية أوضاع الطلبة الذين يتواجدون بإيطاليا بشكل قانوني، مع تغيير رخص إقامتهم من رخص الدراسة إلى رخص العمل لكن شريطة التوفر على عقد عمل قار. 

كما فتح القانون إمكانية التقدم بطلب للحصول على رخصة الإقامة بالنسبة للعامل الموسمي المتواجد بإيطاليا بشكل قانوني.


إليك هذه المعلومات التي قد تهمك عن إيطاليا :

الجمهورية الإيطالية وعاصمتها مدينة روما، هي دولة تقع بشكلٍ جزئي في الجهة الجنوبيّة من أوروبا "شبه الجزيرة الإيطالية"، وهي دولةٌ قائمة على أكبر جزيرتين في البحر المتوسط وهما سردينيا وصقلية، تشترك إيطاليا مع فرنسا والنمسا وسويسرا وسلوفينيا في الحدود الشماليّة الألبيّة "نسبةً إلى جبال الألب"، ويوجد داخل حدود الدولة دولتين مستقلتين هما مدينة الفاتيكان ومكتنفا سان مارينو.

- المساحة والسكان

تمتد الأراضي الإيطالية على مساحة 301,230 كم²، يسكنها ما يزيد عن ستين مليون نسمة، وهي تعتبر سادس الدول الأوروبية من حيث التعداد السكاني، بينما تحل في المرتبة الثالثة والعشرين بين دول العالم الأكثر اكتظاظاً بالسكان، ويسود الدولة الإيطاليّة مناخٌ موسميٌ معتدل

- إيطاليا الحديثة

تصنف إيطاليا في يومنا هذا في المرتبة 18 بين الدول الأكثر تقدماً في العالم، كما تم تصنيفها ضمن واحدةٍ من المراكز العشرة الأولى من حيث معدل جودة الحياة فيها في العالم، حيث أنها تتمتع بمستوى معيشي عالٍ جداً، وتعتبر إيطاليا واحدةً من الدول الأعضاء المؤسسين فيما يعرف اليوم بمنظمة حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي، إضافةً لهذا فهي عضوٌ في مجموعة الثمانية ومجموعة العشرين.

تمتلك إيطاليا خامس أكبر ميزانيّةٍ حكوميّةٍ على صعيد العالم، وهي عضو في منظمة التعاون والتنميةِ الاقتصادية، إضافة إلى أنها عضوٌ في اتحاد أوروبا الغربيّة ومجلس أوروبا ومنظمة التجارة العالمية، وتساهم الدولة في خطّة المشاركة النووية التابعة للناتو، وتحتلّ ميزانية الدفاع فيها المرتبة التاسعة عالميّاً.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.