الحصول على إقامة في إمارة الإتحاد الألماني ليختنشتاين

ليختنشتاين أو ليشتنشتاين كما تنطق حسب اختلاف الأجناس هي إمارة من إمارات الإتحاد الألماني قديماً والتي إستقلت فيما بعد وحتى هذا اليوم، يحكم الإمارة "هانز آدم الثاني" أمير إمارة ليختنشتاين، وتقع الإمارة بالكامل في أحضان جبال الألب، وتبلغ مساحتها ما يقرب من 160 كيلو متر، التعداد السكاني للإمارة يبلغ 35 ألف نسمة، أما الدخل السنوي للفرد فيبلغ 95 إلى 98 ألف دولار في العام، عاصمة الإمارة هى مدينة فادوز، كما يتحدث السكان اللغة الألمانية وهي اللغة الرسمية في الإمارة، والعملة المتداولة في الإمارة هي الفرنك السويسري.


وال 5 طرق للهجرة والحصول على إقامة في ليختنشتاين هم كالتالي:

1 - الدراسة في ليختنشتاين:

تعد الفيزا الدراسية للدراسة في ليختنشتاين خيار رائع لكن الفيزا الدرسية ليست خياراً سهلاً ولكن رغم ذلك تعد الدراسة في ليختنشتاين من أسهل الخيارات للحصول على الإقامة ولأخذ خطوة عملية في هذه الطريقة يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني الخاص بجامعة ليختنشتاين من هنا وهى جامعة حكومية والتواصل مع الجامعة لإمكانية حجز مقعد بها، وبالطبع هناك جامعات أخرى لكنها جامعات خاصة مثل الأكاديمية الدولية للفلسفة.

بعد انهاء الطالب لمرحلته الدراسية يمكنه التقدم بطلب للحصول على تصريح عمل في المجال الذي درس به، وبالطبع لا يتم منح الشخص تصريح العمل بشكل مباشر ولكن يجب أن يثبت قدرته المهنية والعملية، بعد ذلك يتم منح الشخص تصريح عمل في ليختنشتاين بالإضافة إلى تصريح للإقامة بكشل قانوني.

2 -  الزواج من مواطن من ليختنشتاين:

يعد الزواج من مواطن من امارة ليشتنشتاين خيار رائع لكن الزواج في الإمارة يخضع لشروط مثل انقضاء مدة ثلاث سنوات منذ أول يوم  زواج قبل الحصول على تصريح اقامة ليشتنشتاين وذلك لإثبات الجدية والتأكد من أن الزواج ليس لغرض المصلحة فقط، لكن يبقى الزواج أسهل طريق من بين 5 طرق للحصول على اقامة ليختنشتاين لكن الأهم هو إيجاد الشريك في هذا البلد الصغير.


3 - الحصول على عقد عمل في ليختنشتاين:

أيضاً ليس خياراً سهلاً وللحصول على تصريح عمل في ليتخنشتاين يحتاج الشخص أن يكون لديه عمل في شركة وهذه الشركة لديها فرع في ليختنشتاين ينتقل اليه. أيضاً يمكن الحصول على عمل في ليختنشتاين اذا كانت الشخص الذي يرغب في السفر للإمارة لديه معرفة أو قريب هناك يساعده في الحصول على عمل أو أن يتواصل الشخص مع شركة عاملة في ليختنشتاين ويقدم لهم سيرته الذاتية وهم من يوفروا له عقد العمل.

شروط العمل في ليختنشتاين تشترط عدم وجود مواطن من الإمارة يسد عجز من من سيأتي إلى الإمارة ليعمل هذا العمل، ويمنح تصريح العمل في الإمارة لمدة عام أو لمدة 5 أعوام، ويمكن بعد انتهاء مدة عقد العمل التقدم بطلب لتمديد عقل العمل مرة أخرى.

4 - الإستثمار في ليختنشتاين:

هذه هى الطريقة السائدة عند الكثير من أصحاب الأموال ويمكن للشخص الإستثمار في أي شئ في الإمارة اذا كان متواجداً على أرض الإمارة أو اذا كان متواجداً خارج أرض الإمارة ولكن بشرط الإستثمار بإسم مواطن يحمل جنسية ليختنشتاين.

الإستثمار في ليختنشتاين عادة لا يكون بين المواطنين والمستثمرين ولكن يكون بين المستثمرين والمحامين من موطني ليختنشتاين، وهذه الطريقة تؤهل المستثمر للحصول على اقامة ليختنشاين لكن هذه الطريقة تستخدم بطرق أخرى لإخفاء الأموال غير الشرعية من الفاسدين في الحكومات وغيرهم من الفاسدين في كافة المجالات.

يتخذ الفاسدين ليختنشتاين بوابة للإستثمار كونها دولة مجهولة عند الكثير من الشعوب، بالإضافة إلى الضرائب التى تعد الأقل في اوروبا.

5 - اللجوء في ليختنشتاين:

يعتبر اللجوء هو السبب الرئيسي لمعرفة الكثير من الأشخاص بإمارة ليختنشتاين وقد يكون راغبي اللجوء سمعوا بالإمارة قبل وصولهم إلى اوروبا أو بعد وصولهم إلى اوروبا وتحديداً اذا كانت وجهة اللاجئين هى سويسرا أو النمسا لأن أغلب من يصل الإمارة يصلها عبر سويسرا والنمسا لذلك عندما يعرف اللاجئين بها يفكرون في التوجه إليها لذلك يتم السؤال بشكل دائم في الفترة الأخيرة عن كيفية تقديم طلب لجوء في ليختنشتاين، ويجهل الكثير ممن يرغب في اللجوء في ليشتنشتاين أن ليختنشتاين عضو في اتفاقية دبلن للبصمات، لذلك عندما يصل الشخص إلى الإمارة ويتقدم بطلب لجوء فيها تتم إعادته مباشرة إلى الدول  التى له بصمة فيها أو إعادته بشكل مباشرة إلى سويسرا أو النمسا.

كما أن ليختنشتاين لديها حصة قليلة جداً من اللاجئين تعد على أصابع اليد، والإمارة تنتهج سياسة صارمة بخصوص اللجوء والهجرة حتى على مواطني سويسرا أو النمسا أو المانيا الذين يصلون ليختنشتاين لغرض العمل، لذلك من يسأل عن اللجوء في ليختنشتاين لا ننصحه بذلك لأن ليختنشتاين دولة صغيرة جداً من حيث المساحة والسكان وليس بإستطاعتها تحمل المزيد من السكان على أرضها لذلك سيكون قبول اللجوء في ليشتنشتاين صعب للغاية.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.