حكومة سويسرا تسعى لمنح كل مواطن 2400 دولار شهريًا

دول أوروبا تسعى دائما إلى توفير أفضل معدلات الرفاهية لمواطنيها، بما في ذلك ضمان صرف دخل شهري لهم، ليس من باب الرخاء فحسب، ولكن من أجل إثبات أن هذا "المرتب المضمون" لن يجعلهم يتوقفون عن مواصلة أعمالهم أو البحث عن وظائف.


وفي حين بلغ معدل الدخل السنوي للفرد في سويسرا 33.491 دولار، بمعدل 35 ساعة عمل أسبوعيًا، إلا أنها أعلنت اعتزامها التصويت على اقتراح بمنح جميع سكان الدولة الأوروبية 2500 فرنك سويسري أي حوالي 2400 دولار أمريكي شهريًا، بغض النظر عما إذا كانو يعملون أم لا.

إذا تم تمرير الاقتراح ستصبح سويسرا أول دولة في العالم توفر دخلا شهريًا لمواطنيها، دون قيد أو شرط، فضلا عن أنها أول دولة تصوت على هذه المسألة، وفقًا لصحيفة "إندبندنت" البريطانية،

وقد طرح الفكرة مجموعة من المثقفين والمفكرين الذين يصرون على أن السويسريين ستتملكهم الرغبة في العمل والحصول على وظائف، بغض النظر عن هذا المرتب، وهي الفكرة التي لم تلق اهتمامًا إيجابيًا من السياسيين.



ومن جانبها، وافقت الحكومة الاتحادية على التصويت، يونيو المقبل، على هذه المبادرة، التي تهدف إلى عدم الربط بين التوظيف والعمالة من جانب، والدخل من جانب آخر، وجاء مقترح النخبة المفكرة بناء على بحث استقصائي، نفذه معهد "ديموسكوب"، أظهر أن أغلبية سكان سويسرا سيستمرون في وظائفهم، أو سيبحثون عن وظائف، بالرغم من ضمان دخل شهري لهم.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.