الهجرة إلى أوروبا في 15 دقيقة

المسافة التي تفصل المغرب عن إسبانيا هي 14 كيلومتراً فقط ويمكن الوصول الى الضفة الثانية في 15 دقيقة، لكن عائق الفيزا للوصول إلى الضفة الإسبانية يجعل المسافة أبعد والطريق أصعب بالنسبة للمتطلعين للهجرة إلى أوروبا والوصول إلى الضفة الأوربية، والوصول الى أوروبا هو حلم الآلاف من الشباب العربي وغيرهم من الهاربين من أتون الحروب الأهلية التي تعصف ببلادهم، فبعد تشديد المراقبة على الهجرة غير الشرعية عن طريق تركيا واليونان، أصبح العديد من الشباب مقتنعين بأن السواحل المغربية هي الأقرب والأسهل للوصول إلى السواحل الاوربية عبر المنفذ الإسباني.


- الجيت سكي أحدث الطرق للوصول إلى إسبانيا:

أكد السيد ه. ك وهو عضو شرطة الحدود بميناء طنجة لرصيف 22، أن ظاهرة الهجرة السرية نحو إسبانيا خلفت على مر السنوات الماضية ضحايا كثر ماتوا خصوصا في البحر، حيث تعتبر القوارب المطاطية الوسيلة الأكثر شيوعا للهجرة منى المغرب إلى الضفة الأوربية، ويضيف عضو الشرطة الحدودية المغربية أن الهجرة إلى إسبانيا تكلف 10.000 درهم مغربي أي حوالي 1000 دولار تقريبا.

ومن بين الطرق الحديثة كذلك للهجرة من المغرب إلى أوروبا، هي تنظيم رحلات سريعة على متن دراجات "جيت سكي". وتكون الانطلاقة من مدينة القصر الصغير في اتجاه شاطئ طريفة، بالأراضي الإسبانية.


- طرفاية أو طريق الهجرة الجديد:

مع تشديد المراقبة الحدودية بالسواحل الشمالية المغربية، وجد المهاجرون غير الشرعيون الأفارقة عموما والمغاربة بشكل خاص طريقا جديدة للوصول إلى جزر الخالدات الخاضعة للسيادة الإسبانية، الرحلة تكلف حوالي 1.000 دولار وتستغرق حوالي 15 دقيقة فقط  للوصول إلى جزر الكناري ومنها الانطلاق نحو المدن الإسبانية.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.