أفضل 4 أماكن سياحية في باريس

باريس تعتبر واحدةً من أهمِّ وأبرز المدن العالمية الأوروبية على الإطلاق، وذلك نظراً لما لهذه المدينة العريقة من قيمةٍ كبيرة جداً، سواءً على المستوى الثقافيِّ، أو المستوى الفنيِّ، أو المستوى العلميِّ؛ فباريس هي عاصمةٌ للعلم، والثقافة، والجمال، والمعرفة، وذلك نظراً إلى ذلك الكم الهائل من الكتاب والأدباء المثقفين الذين خرَّجتهم هذه المدينة العريقة، والذين كانت لهم بصمتهم الواضحة في الميادين التي عملوا فيها، أضف إلى ذلك العدد الهائل من المعالم السياحية الجذَّابة التي تتضمنها هذه المدينة.

1 - مسجد باريس الكبير:

ما يميز هذا المسجد عدا عن كونه المسجد الأضخم في فرنسا، هو أنَّ تمويل هذا البناء كان من قِبل الحكومة الفرنسيَّة ذاتها؛ فقد أقدمت الحكومة الفرنسيِّة على هذه الخطوة الهامَّة تكريماً لكلِّ الجنود المسلمين الذي قضوا في سبيل دفاعهم عن فرنسا خلال أحداث الحرب العالمية الأولى. أما الميِّزة الثانية التي يتميَّز بها هذا المسجد فهي أنَّ تصميمه مشابه لتصميم جامع القرويين في مدينة فاس.

2 - متحف اللوفر: 

يعتبر هذا المتحف واحداً من أهمِّ وأبرز المتاحف العالميَّة، نظراً إلى القيمة العظيمة التي يحتوي عليها هذا المتحف الهام. يقع هذا المتحف الحيويَّ والجذَّاب إلى الشمال من النهر المعروف باسم نهر السين. يعتبر هذا المتحف، المتحف الأكبر على مستوى العالم كلِّه. من أهمِّ ما يتميَّز به هذا المتحف، أنَّه يحتوي على الآثار التي قامت القوات الفرنسية بسرقتها من المشرق أثناء الحملات الفرنسية التي كانت تسعى من خلالها إلى استعمار هذه المناطق، فلا يجب أن يستغرب الزائر لهذا المتحف عندما يرى آثار بلده هناك 

3 - كاتدرائية Notre Dame de Paris:

 يعني هذا الاسم باللغة العربية كاتدرائية السيِّدة العذراء. تقع هذه الكاتدرائية في الجهة الشرقيَّة من جزيرة المدينة. تعتبر هذه الكاتدرائية الجذَّابة والهامَّة واحدةً من أشهر المعالم الباريسية؛ نظراً لتميُّزها بالعمارة القوطية الجميلة والتي تسلب الأنظار. يُذكر أنَّ هذه الكنيسة كان لها دورٌ كبير في أحداث القصة الأشهر (أحدب نوتردام) العالميَّة. 

4 - برج إيفل:

يقدر ارتفاع هذا البرج الذي يعتبر المعلم الأشهر من معالم باريس بحوالي 324 متراً تقريباً. يقع برج إيفل في شمال غرب الحديقة التي تعرف باسم (شامب دي مارس). المُنشئ لهذا البرج هو غوستاف إيفل، وكان قد أنشأه في العام 1889 من الميلاد. 
يتم التشغيل بواسطة Blogger.