الهجرة الى السويد عبر الحصول على عمل من خلال موقع التوظيف الأوروبي

بالنسبة لمن يريد الهجرة الى السويد والعمل هناك يجب أن يعرف أن السويد بلد معروف بكثرة فرص العمل في مختلف المجالات والتخصصات، ومع إدخال التعديلات الجديدة في القوانين الخاصّة بهجرة اليد العاملة إلى السويد، أصبح بإمكانك، وقبل مغادرتك بلدك، أن تتقدّم بطلب للحصول على عمل في السويد، وأن تتلقّى عروض العمل من أرباب العمل أو الشركات السويدية، ثم بعد ذالك مباشر تقوم بتقديم عرض العمل المكتوب إلى السفارة السويدية في بلدك للحصول على فيزا الهجرة إلى السويد.


البحث عن وظيفة شاغرة في السويد :

عليك الان البحث عن وظيفة تناسب مؤهلاتك وخبرتك المهنية من هنا

 وهو موقع التوظيف الأوروبي الرسمي، إذا وجدتَ وظيفةً مناسبة لك يمكنك كتابة سيرتك الذاتيّة ليطلع عليها أرباب العمل ليتصلو بك إذا كانت مؤهلاتك مطلوبة وبعد أن تتم الموافقة ستحصل على العمل.

 هل مهنتك تتطلب تصريحا؟

يشترط قانون العمل في السويد الحصول على تصاريح لممارسة بعض الوظائف، عندما يتعلّق الأمر بمهن معينة مثل مقدّمي المحامين ومقدمي الرعاية الصحيّة والمدرّسين في المدارس الحكوميّة.

وعن طريق المعهد السويدي يمكنك معرفة قائمة المهن التي تتطلب تصريحا في السويد من هنا

الهجرة الى السويد والمميزات التي يحظى بها العامل المقيم في السويد :

باعتبار السويد إحدى الدول ذات المستوى المعيشي المرتفع في العالم، توفر السويد للمقيمين بها حياة كريمة من المهد إلى اللحد، ونأخذ على سبيل المثال عامل الكهرباء في السويد، فإن عامل الكهرباء في السويد يمتلك منزلاً مكون من ثلاث غرف في المدينة، وربما منزل صغير في الريف لقضاء إجازة الصيف مع شريك الحياة، الذي بدوره يعمل بوقت كامل، حيث لكلاهما القدرة على امتلاك سيارة تعمل بالغاز الحيوي، إجازة سنوية بالخارج مع دعم اثنين من الأطفال في الرعاية اليومية.


ومثل جميع العاملين بالسويد، يتمتع العامل أيضاً بخمسة أسابيع كإجازة سنوية، بالإضافة إلى إجازة مرضية كلاهما مدفوع الأجر، بجانب أخرى لرعاية الأطفال.

وإذا كان لديهما طفلاً، فإنهم يتمتعون بعدد 480 يوماً مدفوعة الأجر لرعاية الطفل، وبينما هم يعملون، يتم السماح لهم بعدد 120 يوم مجمعة مدفوعة الأجر لرعاية الطفل المريض.

وترى السويد أن جميع هذه المميزات هى حقوق ضرورية لكل فرد، بغض النظر عن الدخل أو الوضع الاجتماعي، فهم يعملون لضمان التحاق جميع الأطفال بالتعليم، وتمتعهم بالرعاية الصحية الجيدة، وأن ينال جميع الناس من كل الطبقات في المجتمع فرصاً متساوية.

ويكون التعليم مجانياً ابتداءً من سن السادسة إلى مرحلة الجامعة، ويقوم صاحب العمل بدفع جميع المميزات من رعاية صحية ومعاش، بالإضافة إلى الضرائب على الدخل التي يدفعها العامل بنفسه.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.